الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير

 إسم الكتاب
 الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير
 المؤلف
 مشهور حسن محمود سلمان
 المحقق
 ...
 عن الكتاب
 * الإمام القرطبي:
هو أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فَرْح الأنصاري الخزرجي الأندلسي القرطبي المفسِّر. ولد في قرطبة أوائل القرن السابع الهجري (ما بين 600 - 610هـ)، وعاش بها، ثم انتقل إلى مصر حيث استقر بِمُنْيَة بني خصيب في شمال أسيوط، ويقال لها اليوم: المنيا، وبقي فيها حتى تُوفِّي -رحمه الله -.
نشأة الإمام القرطبي وتربيته:
أقبل القرطبي منذ صغره على العلوم الدينية والعربية إقبال المحبِّ لها، الشغوف بها؛ ففي قرطبة تعلم العربية والشعر إلى جانب تعلمه القرآن الكريم، وتلقى بها ثقافة واسعة في الفقه والنحو والقراءات وغيرها على جماعة من العلماء المشهورين، وكان يعيش آنذاك في كنف أبيه ورعايته، وبقي كذلك حتى وفاة والده سنة 627هـ.
 * مؤلفات الإمام القرطبي:
ذكر المؤرخون للقرطبي -رحمه الله- عدَّة مؤلفات غير تفسيره العظيم (الجامع لأحكام القرآن)؛ ومن هذه المؤلفات:
- التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة، وهو مطبوع متداول.
- التذكار في أفضل الأذكار، وهو أيضًا مطبوع متداول.
- الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى وصفاته العليا.
- الإعلام بما في دين النصارى من المفاسد والأوهام وإظهار محاسن دين الإسلام.
- قمع الحرص بالزهد والقناعة وردّ ذُل السؤال بالكسب والصناعة.
- وقد أشار القرطبي في تفسيره إلى مؤلفات له، منها: المقتبس في شرح موطأ مالك بن أنس، واللمع اللؤلؤية في شرح العشرينات النبوية، وغيرها من التصانيف.
 * آراء العلماء في الإمام القرطبي:
- قال عنه ابن فرحون: "كان من عباد الله الصالحين، والعلماء العارفين الورعين الزاهدين في الدنيا، المشغولين بما يعنيهم من أمور الآخرة، أوقاته معمورة ما بين توجه وعبادة وتصنيف". وقال عنه الذهبي: "إمام متفنن متبحر في العلم". 
- وقال ابن العماد الحنبلي عن القرطبي: "كان إمامًا عَلَمًا، من الغوَّاصين على معاني الحديث". وقال عنه الزركلي: "من كبار المفسرين، صالح متعبد".
  * وفاة الإمام القرطبي:
في (مُنْيَة الخصيب) بصعيد مصر، كانت وفاة عالمنا الجليل ليلة الاثنين التاسع من شهر شوال سنة 671هـ، وقبره بالمنيا شرق النيل.
عدد الأجزاء
 1  
 Pdf   تحميل
Blogger

1 التعليقات:

thank you so much for this pearl!!!

إرسال تعليق



 
/* */