رياض النفوس في طبقات علماء القيروان وإفريقية

 إسم الكتاب
 رياض النفوس في طبقات علماء القيروان وإفريقية
 المؤلف
 أبو بكر عبد الله بن محمد المالكي
 المحقق
 بشير البكوش، ومراجعة: محمد العروسي المطوي
 عن الكتاب
  يعتبر كتاب « رياض النفوس في طبقات علماء القيروان وإفريقية وزهادهم ونساكهم وسِيرٍ من أخبارهم وفضائلهم وأوصافهم »،  تأليف: « أبي بكر عبد الله بن محمد المالكي »، من الكتب التي اهتمت بعلماء بلدٍ بعينه أو منطقة بعينها، ألا وهي مدينة القيروان.
   يقول المالكي في خطبته بعد أن حمد الله  وأثنى عليه وصلى على رسوله يقول: أنه سأله بعض الناس على التأليف في علماء إفريقيا والمتفقهين والأولياء والعباد المجتهدين ومن كان بمراسي إفريقيا وسواحلها ومراسيها وحصونها منهم، فاستخرتُ الله ربي واستهديته واستعنته وذكرتُ ما بلغني من أخبار نساكهم وعبّادهم وفضائلهم وأوصافهم وتاريخ وفاتهم، بحسب ما انتهى إليه علمي وبلغته معرفتي وطاقتي.
   ويحسن بنا أن نبين ما احتواه كتاب « رياض النفوس في طبقات علماء القيروان وإفريقية »، فهو بدأ بما جاء في فضل إفريقيا والمنستير وذكر فضل القيروان، والولاة الذين تعاقبوا على القيروان، ثم ذكر من دخل إفريقيا من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ،ثم ذكر من دخل إفريقيا وأوطانها من التابعين وهم الطبقة الأولى من علماء مدينة القيروان، ثم ذكر باقي الطبقات إلى غاية الطبقة الخامسة، ويلاحظ أنه لا يرتب هؤلاء ترتيبًا على حروف الهجاء، وإنما يبدو أنه أتى بهم هكذا، من غير ترتيب معروف.
عدد الأجزاء
  2
 Pdf   تحميل

Blogger

0 التعليقات:

إرسال تعليق



 
/* */