جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام المشهور بـ فتاوي البرزلي

فتاوي البُرْزُلِي
 إسم الكتاب
 جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام
 المؤلف
 أبو القاسم بن أحمد البَلَوي القيرواني الشهير بالبُرْزُلِي
 المحقق
 الأستاذ الدكتور محمد الحبيب الهيلة

 يُعتبر كتاب « جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام » , المشهور بـ « فتاوي البُرْزُلِي »، لصاحبه « الإمام الفقيه أبو القاسم بن أحمد البَلَوي القيرواني الشهير بالبُرْزُلِي (تـ841هـ) » ، من كتب الفتاوى الكبيرة النفع ، الغزيرة الفائدة , ظل مصدرا من المصادر المعتمدة للكثير من كتب الفقه والفتاوى ، رُتِّبَ على تبويب كتب الفقه ، فهو موسوعة فقهية بمعنى الكلمة ، وهي مسائل اختصرها ـ  كما صرح بذلك في مقدمته ـ  من نوازل ابن رشد ، وابن الحاج ، والحاوي لمحمد بن عبد النور التونسي ، وغيرهم ، إضافة إلى ما جمعه عن أئمة مغاربة وإفريقيين ممن أدركهم وأخذ عنهم ، أو ممن نقل عنهم بواسطة ، أو ما استفتي فيه ، مع حرصه الشديد على عزو النقول إلى أصحابها ، أو ذكر المصادر التي ينقل منها ، بأسلوب رصين ، خالٍ من الحشو والتعقيد ؛ يتفق مع الغرض الذي رمى إليه من تأليفه ، إذ نجده يعرض النازلة ، ثم يأتي بما جاء فيها من أحكام ، ومن جملة منهجه أيضا استعماله لبعض الاصطلاحات المستعلمة عند المالكية مثل : الأندلسين ، القرويين ، متأخري التونسيين ، المغاربة ، أصحابنا ، الإفريقيين ، المتأخرين ، مع مناقشته لبعض الفتاوى ، وإبداء تعقيبات وتعليقات عليها، تدل على تبحره في هذا الفن، وتمكنه منه .
* لقد قام تلميذ الإمام البُرْزُلِي: « أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن الزليطني المعروف بحلولو (تـ898هـ) »  باختصار كتاب « جامع مسائل الأحكام لما نزل من القضايا بالمفتين والحكام »، سماه: « المسائل المختصرة من كتاب البرزلي ».
عدد الأجزاء
  7
 Pdf   تحميل
 الواجهة  ـ  ج1  ـ  ج2  ـ  ج3 ـ  ج4  ـ  ج5  ـ  ج6  ـ  ج7
 الواجهة  ـ  ج1  ـ  ج2  ـ  ج3 ـ  ج4  ـ  ج5  ـ  ج6  ـ  ج7
Blogger

1 التعليقات:

بسم الله الرحمن الرحيم ,, والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الكريم , وعلى آله وصحبه وجميع من والاه ,, أحبتي أصحاب هذه الجنة المعرفية , لا شك أن الداخل إليكم ماكث , فضيافتكم موائد شهية وكرمكم حاتمي بل هو يزيد ويقيض من خيري الدنيا والآخرة .. نسأل الله إن يجازيكم عنا كل خير وبركة في الدنيا , وفي يوم لا ظل إلا ظل الواحد القهار , الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم , يبقى لكم في قلوبنا دائماً الحب والتقدير والعرفان ,,

إرسال تعليق



 
/* */