خطط السداد والرشد شرح نظم مقدمة ابن رشد

 إسم الكتاب
 خطط السداد والرشد شرح نظم مقدمة ابن رشد
 المؤلف
 محمد بن إبراهيم بن خليل التتائي المالكي
 المحقق
 أحمد مصطفى قاسم الطهطاوي
 عن الكتاب
  كتاب « خطط السداد والرشد شرح نظم مقدمة ابن رشد في الفقه المالكي ».
  يعد كتاب « المقدمات الممهدات »، لابن رشد الجد من أهم كتب المالكية التي دارت حول المدونة، حيث استفتح كل كتاب من كتبها بمقدمة ذكر فيها معنى اسم الكتاب، واشتقاق لفظه، وبيان أصله من الكتاب والسنة، واعتنى بالمسائل التي وقعت في المدونة ناقصة مفرقة، فذكرها مجموعة ملخصة مشروحة بعللها مبينة. وقد تلقف الرقعي هذا الكتاب فنظم أبواب العبادات منه، واشتهر النظم، واشتهر الرقعي بناظم مقدمة ابن رشد، وظل هذا النظم في انتظار من يوفيه حقه بالشرح والإيضاح. وقد يسّر الله الشيخ الإمام العلامة الفقيه « أبا عبد الله محمد بن إبراهيم بن خليل التتائي المصري المالكي (ت942هـ) »، للتصدى لهذا النظم فشرحه شرحا ماتعا، وأعطى كل مسألة منه حقها ببسط آراء علماء المذهب المالكي فيها والترجيح بينها، فصار الكتاب مرجعا هاما لكل مسلم يريد أن يتفقه في أمور عبادته، ومن يرد الله به خيرا يفقهه في دينه، وسمى شرحه هذا بـ:  « خطط السداد والرشد شرح نظم مقدمة ابن رشد في الفقه المالكي ».
   وما يميّز كتاب « خطط السداد والرشد شرح نظم مقدمة ابن رشد في الفقه المالكي »، أنّ التتائي ـ رحمه الله ـ شرح المنظومة شرحا ماتعا يحلل ألفاظها ويبرز دقائقها ويحرر مسائلها ويظهر دلائلها، كما أكثر في شرحه من الاستدلال والاستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية، وبسّط فيه آراء علماء المذهب المالكي وترجيحاتهم في مسائله، مع عناية خاصة بما مشى عليه الإمام خليل بن إسحاق صاحب المختصر من ترجيح واختيار.
عدد الأجزاء
  1
 Pdf   تحميل

نظم مقدمة ابن رشد في مذهب الإمام مالك

 إسم الكتاب
 نظم مقدمة ابن رشد في مذهب الإمام مالك
 المؤلف
 أبو زيد عبد الرحمن الرقعي الفاسي المالكي
 المحقق
 ...
 عن الكتاب
  من أجود وأنفس ما ألفه مالكية عدوة الأندلس، الفردوس المفقود، كتاب: « المقدمات الممهدات »، الذي وضعه العلامة ابن رُشد رحمه الله تعالى، تقدمة لكتابه « البيان والتحصيل »، وقد نال من علماء المالكية ما يربو عن الوصف، ومن بين من اعتنى به « أبو زيد عبد الرحمن بن علي الرقعي، السنوسي، الفاسي، المالكي (ت859هـ) »، الفاسي، السنوسي، حيث نظم ما يتعلق بقسم العبادات، وأدخل معه كتاب الذكاة لحاجة الناس إليها في معاشهم، وسماه: « نظم فرائض ابن رشد »، وربما يزيد أشياء من عند غيره.
  وما يميّز المنظومة المسماة: « نظم مقدمة ابن رشد في مذهب الإمام مالك »، أنها تفيد المبتدئ في تحصيل العلم، وتفيد المنتهي المبرِّز في تذكيره به. فهذا النظم يستهدف مختلف الأعمار، وكل الأشخاص على تنوع مراتبهم، لذا سيجد فيه المنتهي ضالته، وسينشد فيه المبتدئ طِلبته، بل كل من أراد تعلم هذا الشأن سيجد فيه بُغيته. وقد بلغت أبيات هذا النظم اثنين وعشرين وسبعمائة (722 بيتا)، وهو نظم سلس العبارة، قريب المعنى، سهل التناول حفظا، جليل الرصْف مبنىً، يرومه المرء فيجده عذبا لفظُه، متناسقا سبكه، مغريا بالحفظ نظمه.
  وقد احتوى « نظم مقدمة ابن رشد في مذهب الإمام مالك » بعد خطبة الناظم، والمقدمة العقدية البديعة، ما يتعلق بالوضوء فرضا وسننا وفضائلا، ثم الصلاة وما يتعلق بها أيضا، فرضا ومستحبات وسننا، ثم الزكاة وأصنافها التي تخرج منها، ثم الصوم وما يتعلق به، ثم الحج وأركانه وسننه ومواقيته، ثم ختم نظمه بالذكاة وما يتعلق بها، مع ابتهال إلى الله تعالى كي ينجيه والمسلمين من الآفات والأهوال في الدنيا والآخرة.
  وقد حظي « نظم مقدمة ابن رشد في مذهب الإمام مالك » بالإقبال عليه، والاهتمام به من السادة المالكية على صغر حجمه، حيث نقل عنه العلامة الحطاب في شرحه لمختصر خليل مرتين، كما نال عناية العلماء المالكية شرحا، فقد شرحه العلامة الشيخ: أبو عبد الله محمد بن إبراهيم، شمس الدين، التتائي (ت:942هـ)، وسمى شرحه: خطط السداد والرُّشْد لشرح نظم مقدمة ابن رشد، وشرحه العلامة: زروق الزياتي، المتوفي حوالي: 931هـ، بشرح عنونه بـ: الشرح الممتع، وبعضهم يعنونه عند نسبته إليه بمضمونه : شرح أرجوزة الفقيه أبي زيد عبد الرحمن الرُّقعي، كما شرحه العلامة: أحمد بن محمد الحساني، وسمى شرحه: حوض المورد في شرح أرجوزة ابن رشد.
 *** ملاحظة:
يلي هذا النظم، النظم المسمى: « منظومة مبطلات الصلاة في الفقه المالكي »، تأليف العلامة الولي البكري سيدي محمد الرقيق
عدد الأجزاء
  1
 Pdf   تحميل

القاضي برهان الدين بن فرحون وجهوده في الفقه المالكي

 إسم الكتاب
 القاضي برهان الدين بن فرحون وجهوده في الفقه المالكي
 المؤلف
 الأستاذة نجيبة أغرابي
 المحقق
 ...
 عن الكتاب
  كتاب « القاضي برهان الدين بن فرحون وجهوده في الفقه المالكي »، هو عبارة عن بحث قيّم، خصّصته الأستاذة « نجيبة أغرابي »، للتعريف بعالم جليل، عظيم القدر، هو العلامة، والفقيه المالكي، القاضي « برهان الدين أبو الوفاء إبراهيم بن نور الدين أبو الحسن علي بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن فرحون اليعمري المالكي (729هـ/799هـ) »، الذي ولد وتوفي بالمدينة المنورة، وهو مغربي الأصل، نسبته إلى يعمر بن مالك، من عدنان.
  أمّا أهم محور عالجته الباحثة من خلال كتابها « القاضي برهان الدين بن فرحون وجهوده في الفقه المالكي »، هو الدور البارز للقاضي ابن فرحون، وجهوده في تطوير المذهب المالكي في الشرق دون الخروج عن أصوله، وتجلى ذلك كثرة مؤلفاته النفيسة، التي نذكر منها:
ـ تسهيل المهمات في شرح جامع الأمهات.
عدد الأجزاء
  1
 Pdf   تحميل



 
/* */