المنح الإلهية شرح المقدمة العشماوية

 إسم الكتاب
 المنح الإلهية شرح المقدمة العشماوية
 المؤلف
 العلامة محمد بن محمد بن أحمد الفيشي المالكي
 المحقق
 هشام بن محمد حيجر الحسني
 عن الكتاب
  يعتبر كتاب « المنح الإلهية شرح المقدمة العشماوية »، تأليف الشيخ العلامة: « محمد بن محمد بن أحمد الفيشي المالكي المتوفى سنة 972هـ »، من أوسع الشروحات التي وضعت على "المقدمة العشماوية"، وأوعبها، وأمتعها، وأكثرها فوائدا. حتى قال في وصفه إبن تركي (صاحب كتاب الجواهر الزكية في حل الفاظ العشماوية): " إنه كثير النفع جدا خصوصا للمبتدئين".
وما يميّز  هذا الكتاب أن صاحبه رحمه الله ذيّل عليه بعد إتمامه بثلاث تتمات ليتم به ربع العبادات، وهي: الاعتكاف والزكاة والحج.
ونظرا لأهمية كتاب « المنح الإلهية شرح المقدمة العشماوية »، فقد اعتنى هشام بن محمد حيجر الحسنيبه وأخرجه على النحو الذي يليق به معتمدا على نسختين مخطوطتين، كما عز الآيات القرآنية إلى مواضعها من السور، وأخرج الأحاديث والآثار تخريجا علميا، وترجم لبعض الأعلام، وأوضح ما يرد في النّص من غموض وإبهام.
* حمّل المقدمة العشماوية وشروحاتها من هنا 
عدد الأجزاء
 1   - نسخة منسقة ومفهرسة -  
 Pdf   تحميل

الجامع في السنن والآداب والحكم والمغازي والتاريخ

 إسم الكتاب
 الجامع في السنن والآداب والحكم والمغازي والتاريخ
 المؤلف
  أبو محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني
 المحقق
 محمد أبو الأجفان  ،  وعثمان بطيخ
 عن الكتاب
  كتاب « الجامع في السنن والآداب والحكم والمغازي والتاريخ »، للشيخ الإمام الفقيه الحجة « أبي محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني الملقب بمالك الصغير (ت386 هـ) »، ختم به مختصره على المدونة.
 * وتتجلى أهميته في جمعه لمواضيع مختلفة ومتنوعة، من عبادات ومعاملات وعادات، كما يتضح ذلك من عنوانه، وقد ثبت عند أهل العلم أن التأليفَ في فن الجوامع من الخصوصيات التي تميزت به المدرسة المالكية عن باقي المدارس الفقهية المذهبية الأخرى، فكتب الجوامع عادة تأتي في آخر الدواوين الفقهية، وتشتمل مواضيع متنوعة، كالأخلاق والورع والعقائد والفرق وغيرها.
* ويتضح من خلال عنوان الكتاب أن مؤلفه رام به تذييل مختصره على المدونة، كما صرح بذلك في آخر الجامع عندما قال: «قد ذكرنا في كتابنا هذا الكتاب الجامع الذي جعلناه آخر المختصر، بعض ما حُفِظ عن مالك وعن بعض أصحابه وغيرهم، وما روُي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعمن ذكرنا من السلف وأئمتنا في الآداب والأمر والنهي وغير ذلك من الفنون التي جرت فيه».
* وقد تضمن كتاب الجامع تسعة عشر باباً؛ أغلبها أبواب فقهية، باعتبار المعنى العام للفقه الذي يندرج تحته كل أنواع الآداب والمعاملات، كما اشتمل الكتاب على أبواب أخرى تناول فيها مواضيع مختلفة؛ كما في الباب الأول الذي تناول فيه العقيدة التي أرادها ابن أبي زيد صافية مستمدة من نصوص الوحي الإلهي، ويليه باب في السيرة النبوية وسيرة بعض الصحب الكرام، وباب آخر يتصل بفضل المدينة المنورة وتاريخها، وفي آخر أبوابه تناول فيه مواضيع تاريخية حول الهجرة والمغازي مرتبا ترتيباً زَمَنياً، ينتهي بِسَنَة انتقال الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى، وهكذا يكون ابن أبي زيد قد جمع في مصنفه هذا بين الغايتين: الغاية الفقهية الصرفة، والغاية التربوية، باعتماد منهج إصلاحي، وسيلته بيان الأحكام والتصريح بالآثار التي تدعمها.
* ومما يؤكد قيمة هذا المصنف اعتماده من قبل ثلة من العلماء وتعويلهم عليه؛ فقد نقل عنه ابن الطلاع (ت497هـ) في «أقضية الرسول صلى الله عليه وسلم»، وابن الحاج (ت737هـ) في «المدخل»، والحطاب (ت954هـ) في «مواهب الجليل» وغيرهم. (المصدر)
عدد الأجزاء
 1  
 Pdf   تحميل

الخطبة والزواج في الفقه المالكي

 إسم الكتاب
 الخطبة والزواج في الفقه المالكي
 المؤلف
 الدكتور: بلقاسم شتوان
 المحقق
 ...
 عن الكتاب
  كتاب « الخطبة والزواج في الفقه المالكي دراسة أكادمية بالأدلة الشرعية وقانون الأسرة الجزائري »، هو دراسة فقهية تتعلق بأحكام الخطبة  والزواج على مذهب الإمام مالك ، إمام دار الهجرة رحمه الله، دراسة أكادمية مدعومة بالأدلة الشرعية وقانون الأسرة الجزائري.   
   يعتبر هذا الكتاب دراسة فقهية متخصصة في ثوب جديد للفقه المالكي وذلك بغية النهوض بخدمته وإخراجه من بطون مصادره التي تحتوي على متونه وشروحه الكثيرة، وغموض عباراتها ومصطلحاته المبهمة أحيانا، وصعوبة فهم الكثير من مسائله وأقول فقهائه في المسألة الواحدة، ويهدف إلى إبراز حقائقه الفقهية في موضوعاته المدروسة بعبارة سهلة وأسلوب سلس مع شرح الغامض وترتيب المتفرق وتحقيق المختلف فيه، كل ذلك في ثوب قشيب وإخراج جميل ومحتوى يتطابق وقواعد المنهج العلمي الأكاديدمي.
  اشتمل كتاب « الخطبة والزواج في الفقه المالكي »،على مقدمة وستة فصول وخاتمة:
تطرق الأستاذ في الفصل الأول إلى الخطبة وما يتعلق بها، وفي الفصل الثاني إلى الزواج في الإسلام والاسرة وأهميتها، وأما الفصل الثالث فقد خصصه للتعريف بمصطلحي النكاح والزواج ومشروعية حكمه والحكمة منه، والفصل الرابع تكلم عن أركان الزواج المتفق عليها بين فقهاء المذهب المالكي، وفي الفصل الخامس بيّن أركان الزواج المختلف فيها، وأخيرا الفصل السادس الذي خصصه للأنكحة الفاسدة، والخيار للزوجين، والحقوق الزوجية.
عدد الأجزاء
 1   - نسخة منسقة ومفهرسة -  
 Pdf   تحميل



 
/* */