أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم

 إسم الكتاب
 أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم
 المؤلف
 أبو عبد الله محمد بن فرج المالكي القرطبي المعروف بابن الطلاع
 المحقق
 اعتنى به: فارس بن فتحي بن ابراهيم
 عن الكتاب
 يُعَدُّ كتاب « أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم »، للإمام الفقيه المشاوَر « أبي عبد الله محمد بن فرج القرطبي المالكي المعروف بابن الطّلاَّع (ت497هـ) »، من المصادر التي اعتنت بمعالجة أمر القضاء في الإسلام، وبيان عظم شأنه، وكأنّ المؤلف رحمه الله أراد من خلاله تنبيه قضاة زمانه ومن بعدهم إلى الطريق التي ينبغي عليهم سلوكها؛ حيث عمد إلى جمع المسائل التي قضى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل صرّح بذلك قائلا: «لا يحل لمن تقلد الحكم من الناس أن يحكم إلا بما أمر الله به عز وجل في كتابه، أو بما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه حكم به، أو بما أجمع العلماء عليه، أو بدليل من أحد الوجوه الثلاثة»، هذه غايته من تأليف الكتاب، أما عن سببه؛ فقد ذكر في نهايته أن مما دعاه إلى وضعه، أنه رأى أبا بكر بن أبي شيبة جمع كتابا في أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلم يذكر فيه إلا أقضية قليلة، وهو كتاب صغير، فأراد ابن الطَّلاَّع أن يتتبع أقضيته صلى الله عليه وسلم، ويجمع ما أمكنه الوصول إليه من بطون الكتب والمؤلفات التي وضع يده عليها.
  * رتب المصنف مادة كتابه « أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم »، على حسب الموضوعات، فبدأ بكتاب الحدود، ثم كتاب الجهاد، ثم النكاح، والطلاق، إلى أن انتهى إلى كتاب الوصايا، ثم ختم بأحكام النبي صلى الله عليه وسلم في معان مختلفة، ونبذة من سيرته صلى الله عليه وسلم، وتحت كل كتاب يجمع الأحكام المتعقلة به، معنونا لكل مسألة بقوله: «حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في كذا»، ويذكر المسألة، ثم يورد نص الحديث أو الأثر الشاهد لها، مع الحرص على توثيقه بذكر المصدر الحديثي أو الفقهي الذي أخذه منه، وإذا كان هناك اختلاف بين المصادر بزيادة فائدة أو تفسير؛ فإنه يحرص على إيرادها، وأحيانا يضيف إلى ذلك من الشرح والبيان ما يوضح معناه، كما يذكر ما فيه من الأحكام والفوائد الفقهية، ومن دقة المصنف رحمه الله في كتابه؛ سرده في آخر الكتاب المصادرَ التي أخذ منها مادة كتابه.
  * ولما كان كتاب « أقضية رسول الله صلى الله عليه وسلم »، بهذه المزية فقد اشتهر بين العلماء، وأُعجبوا به، فقال فيه ابن بشكوال عند ترجمة مؤلفه من كتابه «الصلة»: «وجمع كتابا حسنا في أحكام النبي عليه السلام»، وذكر أنه قرأه على أبيه أكثر من مرة، وجعله آخرون من مصادر مؤلفاتهم، خصوصا من شرح صحيح البخاري، كبدر الدين العيني في «عمدة القاري»، وابن حجر في «فتح الباري»، والقَسْطَلاني في «إرشاد الساري»، وغيرهم.
عدد الأجزاء
 1
 Pdf   تحميل

الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير

 إسم الكتاب
 الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير
 المؤلف
 مشهور حسن محمود سلمان
 المحقق
 ...
 عن الكتاب
 * الإمام القرطبي:
هو أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فَرْح الأنصاري الخزرجي الأندلسي القرطبي المفسِّر. ولد في قرطبة أوائل القرن السابع الهجري (ما بين 600 - 610هـ)، وعاش بها، ثم انتقل إلى مصر حيث استقر بِمُنْيَة بني خصيب في شمال أسيوط، ويقال لها اليوم: المنيا، وبقي فيها حتى تُوفِّي -رحمه الله -.
نشأة الإمام القرطبي وتربيته:
أقبل القرطبي منذ صغره على العلوم الدينية والعربية إقبال المحبِّ لها، الشغوف بها؛ ففي قرطبة تعلم العربية والشعر إلى جانب تعلمه القرآن الكريم، وتلقى بها ثقافة واسعة في الفقه والنحو والقراءات وغيرها على جماعة من العلماء المشهورين، وكان يعيش آنذاك في كنف أبيه ورعايته، وبقي كذلك حتى وفاة والده سنة 627هـ.
 * مؤلفات الإمام القرطبي:
ذكر المؤرخون للقرطبي -رحمه الله- عدَّة مؤلفات غير تفسيره العظيم (الجامع لأحكام القرآن)؛ ومن هذه المؤلفات:
- التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة، وهو مطبوع متداول.
- التذكار في أفضل الأذكار، وهو أيضًا مطبوع متداول.
- الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى وصفاته العليا.
- الإعلام بما في دين النصارى من المفاسد والأوهام وإظهار محاسن دين الإسلام.
- قمع الحرص بالزهد والقناعة وردّ ذُل السؤال بالكسب والصناعة.
- وقد أشار القرطبي في تفسيره إلى مؤلفات له، منها: المقتبس في شرح موطأ مالك بن أنس، واللمع اللؤلؤية في شرح العشرينات النبوية، وغيرها من التصانيف.
 * آراء العلماء في الإمام القرطبي:
- قال عنه ابن فرحون: "كان من عباد الله الصالحين، والعلماء العارفين الورعين الزاهدين في الدنيا، المشغولين بما يعنيهم من أمور الآخرة، أوقاته معمورة ما بين توجه وعبادة وتصنيف". وقال عنه الذهبي: "إمام متفنن متبحر في العلم". 
- وقال ابن العماد الحنبلي عن القرطبي: "كان إمامًا عَلَمًا، من الغوَّاصين على معاني الحديث". وقال عنه الزركلي: "من كبار المفسرين، صالح متعبد".
  * وفاة الإمام القرطبي:
في (مُنْيَة الخصيب) بصعيد مصر، كانت وفاة عالمنا الجليل ليلة الاثنين التاسع من شهر شوال سنة 671هـ، وقبره بالمنيا شرق النيل.
عدد الأجزاء
 1  
 Pdf   تحميل

جامع الأحكام الفقهية للإمام القرطبي من تفسيره

 إسم الكتاب
 جامع الأحكام الفقهية للإمام القرطبي من تفسيره
 المؤلف
 الإمام القرطبي
 المحقق
 جمع وتصنيف الاستاذ القدير: فريد عبد العزيز الجندي
 عن الكتاب
 * الفقه في تفسير الإمام القرطبي المسمى "الجامع لأحكام القرآن":
يشغل الاهتمام الفقهي جزءا ضخما من تفسير الإمام القرطبي، فهو لا يفوّت آية - أو جزءا من آية - له مناسبة بالأحكام الفقهية إلاّ تحدثّ فيها، سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة.
 فعلى سبيل المثل، فرّع الإمام القرطبي - رحمه الله - ثمانية عشر مسألة فقهية، من قوله تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين) الآية.
 * ورغم غزارة وقيمة وفائدة الأحكام الفقهية الموجودة في تفسير القرطبي، إلاّ أنها جاءت مشتتة هنا وهناك ( وهذا ليس عيبا ) لأن الإمام القرطبي وضعها حسب ترتيب السور الآيات، فقد هدى الله بعض من هيأهم الله لخدمة دينه، إلى جمعها وترتيبها وصنع كشافات وفهارس لها، تجعل البحث عن المسائل الفقهية جليلها ودقيقها ميسّرا سهلا، قريب التناول، منها كتابنا هذا المسمى: « جامع الأحكام الفقهية للإمام القرطبي من تفسيره »، جمع وتصنيف الاستاذ القدير « فريد عبد العزيز الجندي » جزاه الله عنا الخير كله.
 * كتاب: « جامع الأحكام الفقهية من تفسير القرطبي »، كتاب أكثر من رائع، جمع الأحكام الفقهية ورتّبها حسب الأبواب الفقهية، وهو يتكون من ثلاثة أجزاء:
 - الجزء الأول: الطهارة، الصلاة، الزكاة، الصيام، الحج.
- الجزء الثاني: البيوع، الزواج والطلاق.
- الجزء الثالث: أبواب الفقه الأخرى.
عدد الأجزاء
 3 
 Pdf   تحميل



 
/* */