التعليق الممجد على موطأ الإمام محمد

 إسم الكتاب
 التعليق الممجد على موطأ الإمام محمد
 المؤلف
 أبو الحَسَنات عبد الحي اللَّكنَويّ
 المحقق
 الدكتور تقي الدين الندوي
 عن الكتاب
  كتاب « التعليق الممجد على موطأ الإمام محمد »، للإمام والعلامة بالحديث والتراجم، والفقيه الحنفي « محمد عبد الحي بن محمد عبد الحليم الأنصاري اللَّكنَويّ الهندي، أبوالحسنات (1264 - 1304هـ- الموافق: 1848 – 1887م) »، هو شرح جليل، عظيم لكتاب " موطأ الإمام مالك "، بالإضافة إلى ذلك فهو أحد الكتب الكبار التي ألفها الإمام اللَّكنَويّ من كتبه الكثيرة البالغة 115 كتابًا، وقد بدأ تأليفه أواخر سنة 1292 ، وكانت سِنُّه 27 سنة، ثم اعترضته أسفار وأعراض وأشغال فأتمّ تأليفه في شعبان سنة 1295، فهي موهبة عجيبة وقدرة غريبة أن يتسنّم كتاب الموطأ شابٌّ هندي اللغة والدار في هذه السن، وقد ضمّنه زاهي علمه وأرقى معرفته في الحديث الشريف وعلومه، وفي الفقه الحنفي والمذاهب الأخرى وسائر ما يتصل بذلك من العلوم من بعيد أو من قريب- فجاء هذا الكتاب درة فريدة من درر العلم وجوهرة نفيسة من أنفس الجواهر.
* عمل اللَّكنَويّ رحمه الله تعالى في كتابه « التعليق الممجد على موطأ الإمام محمد »:
- التزم ذكر مذاهب الفقهاء في المسائل الخلافية مع الإشارة إلى أدلتها، وتبيين الراجح منها.
- أسند البلاغات والمراسيل والموقوفات.
- ذَكَر مذاهب الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
- ذَكَر ترجم الرواة وأحوالهم، وما يتعلق بتوثيقهم وتضعيفهم.
- ذكَر اختلاف نسخ الموطأ، وبين الصحيح وغير الصحيح منها.
- نبّه على السهو والزلات التي صدرت من العلماء في شرحهم للموطأ، وخاصة الشيخ علي القاري رحمه الله.
عدد الأجزاء
 3  
 Pdf   تحميل

Blogger

0 التعليقات:

إرسال تعليق



 
/* */