التقريب والإرشاد

 إسم الكتاب
 التقريب والإرشاد
 المؤلف
 أبو بكر محمد الباقلاني المالكي
 المحقق
 عبد الحميد بن علي أبو زنيد
 عن الكتاب
  يعتبر كتاب « التقريب والإرشاد » (الصغير)، للعالم العلامة الحجة القاضي « أبي بكر محمد بن الطيب بن محمد بن جعفر بن القاسم الباقلاني المالكي (ت403هـ) »، من أجلّ كتب الأصول، وهو مختصر لكتابيه الكبيروالأوسط. كتبه من حفظه، ثم أضاف إليه زيادات نافعة. وهو كتاب مبسوط، وسّع فيه العبارة، وفكّ الإشارة، وبيّن الإجمال، ورفع الإشكال. وهو أكثر تداولاً من «الكبير» و«الأوسط». عدّه غير واحد: أكمل وأشمل من كتاب «الجصاص».
* كما يعتبر هذا الكتاب أول كتاب مستوعب لجميع مباحث أصول الفقه، ويمتاز عن كتاب القاضي عبد الجبار "العمد" بخلوه عن قواعد المعتزلة الأصولية، بل أن الباقلاني وجّه فيه همّه إلى إبطال قواعد المعتزلة التي لها علاقة بأصول الفقه، كالقول بالتحسين والتقبيح العقليين، ووجوب الأصلح على الله، وخلق العباد وأفعالهم وغيرها.
* إن أهمية كتاب « التقريب والإرشاد » تكمن في كون كل من جاء بعد الباقلاني من المتكلمين كان عالة عليه، وكان عليه أن يزن كتابه بذكر أقوال الباقلاني. قال الزركشي في البحر المحيط : "كتاب التقريب والإرشاد للقاضي أبي بكر هو أجل كتاب صنف في هذا العلم مطلقا".
عدد الأجزاء
 3  
 Pdf   تحميل

Blogger

0 التعليقات:

إرسال تعليق



 
/* */