رسالة ابن أبي زيد القيرواني

رسالة ابن أبي زيد القيرواني
 إسم الكتاب
 رسالة ابن أبي زيد القيرواني
 المؤلف
  أبو محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني
 المحقق
 الشيخ عبد الوارث محمد علي
 عن الكتاب
  يعد كتاب « الرسالة الفقهية » أو ما يعرف بـ: « رسالة ابن أبي زيد القيرواني » للشيخ الإمام الفقيه الحجة « أبي محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني الملقب بمالك الصغير (ت386 هـ) »، من أشهر وأنفس ذخائر التراث المالكي، بل المصدر الثالث في المذهب بعد الموطأ والمدونة ، والكتيب على صغر حجمه واختصاره، حوى بين دفتيه أربعة آلاف مسألة، يجب على المكلف معرفتها ولا يسعه جهلها.
   
أفصح المؤلف في المقدمة عن موضوع رسالته وأنه ألفها تلبية لطلب سائل فقال : فإنك سألتني أن أكتب لك جملة مختصرة من واجب أمور الديانات مما تنطق به الألسنة، وتعتقده الأفئدة، وتعلمه الجوارح، وما يتعلق بالواجب من ذلك في السنن من مؤكدها ونوافلها ورغائبها وشيء من الآداب منها، وجمل من أصول الفقه، وفنونه على مذهب الإمام مالك بن أنس وطريقته.
   
والكتاب قد تضمن مسائل عقدية: تتعلق بما تنطق به الألسن وتعتقده الأفئدة، من واجب أمور الديانات، ومسائل فقهية من: الطهارة، والصلاة، والزكاة، والصوم، والحج، والجهاد، والنكاح والبيوع ، والوصايا، والمدبر، والمكاتب ، والشفعة، والهبة، والصدقة، والحبس، والرهن، والعارية، والوديعة، واللقطة، وأحكام الدماء، والحدود، والأقضية، والشهادات، والأطعمة، وغيرها، بالإضافة إلى بعض الآداب الشرعية.
   
وقد سلك المؤلف رحمه الله منهجا رصينا،وأسلوبا واضحا، وجنح إلى الاختصار المفيد حتى لا يتم الإخلال بالمقصود، مجتنبا بذلك الحشو والزيادة، والاعتماد على المشهور والراجح من المذهب دون ذكر الخلاف، ولا عجب في هذا فالكتاب قد رام فيه مؤلفه تبصرة للمبتدئين.
  
وقد وهب الله لهذا العلق النفيس القبول بين الخاصة والعامة، فتنافسوا في اقتنائه حتى رُوي أن أول نسخة منه بيعت ببغداد في حلقة أبي بكر الأبهري بوزنها ذهبا، كما رُوي أن بعض نسخه كتبت بالذهب، وليس هذا فحسب فقد انكب عليه المعلمون والمتعلمون بالقراءة والشرح والتعليق قديما وحديثا، بحيث اعتبرها القرافي : من جملة خمسة كتب عكف عليها المالكيون شرقا وغربا، وأنشد في الثناء عليها القاضي عبد الوهاب البغدادي قائلا :
  
رسالة علم صاغها العلم النهد *** قد اجتمعت فيها الفرائض والزهد
   
أصول أضاءت بالهدى فكــأنما *** بدا لعيون الناظرين بها الرشــــــد
   
وفي صدرها علم الديانة واضح *** وآداب خير الخلق ليــــــس لها ند
   
لقد أم بانيها السداد فذكـــــره *** بها خالد ما حج واعتمر الوفــــــد
   
قال عياض: كان أبو محمد إمام المالكية في وقته وقدوتهم، وجامع مذهب مالك، وشارح أقواله.
  
وقد ذكر الدكتور عمر الجيدي أن الأعمال التي أقميت حول الرسالة بلغت ثلاث وخمسين عملا، وأشار إلى أن الشيخ حسن حسني عبد الوهاب ذكر أن عدد شروح الرسالة يفوق المائة، نخص منها بالذكر على سبيل المثال: شرح القاضي عبد الوهاب، وقد بيعت أول نسخة منه بمائة مثقال ذهبا، وممن شرحها أيضا: يوسف بن عمر الأنفاسي، وقاسم بن عيسى بن ناجي، وأبو العباس القلشاني، وابن الفخار، وغيرهم.
  
وقد لقي الكتاب اهتماما بليغا أيضا من لدن المستشرقين وترجموه إلى اللغتين الانجليزية والفرنسية.

 كتب ذات صلة بالموضوع للتحميل :
 9 - تحرير المقالة شرح نظم نظائر الرسالة
عدد الأجزاء
  1
 تحميلPdf   

Blogger

15 التعليقات:

ana achkour l maktabe jazila choukr ala ma faâlahou lana baarakallahou fiikoum..

جزالله كل فعل الخير

شكرا جزيلا بجزاء بالجنة

بارك الله فيك

بارك الله فيكم

وفيكم بارك الله إخوتي جميعا، وبارك فيكم
في ميزان حسناتكم إن شاء الله

بارك الله فيكم

وفيكم بارك الله، وجزاكم كل خير

بارك الله فيكم

وفيكم بارك الله، وجزاكم كل خير

بارك الله فيكم وفي جهودكم ونفع بكم المسلمين

بارك الله فيكم وجعلها في ميزان حسناتكم

جزاكم الله خير الجزاء على جهودكم الخيره

جزاكم الله عناكل خير

شكرا لكم واعانكم الله على فعل الخير والدلالة عليه

إرسال تعليق



 
/* */